مركز قطر للتطوير المهني يطلق النسخة السابعة من "دليلك المهني"

نوفمبر 29, 2017

QCDC-RELEASES-7TH-EDITION

أطلق مركز قطر للتطوير المهني، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، النسخة السابعة من مجلة "دليلك المهني" السنوية، التي باتت تمثل مرجعًا للطلاب والخريجين، وأولياء الأمور، والعاملين في مجالات التطوير والتخطيط والتوجيه المهني والتنمية البشرية، حيث تقدم المجلة محتوى تحريريًا متميزًا يوفر مراجع ومعلومات مهنية متنوعة يشرف على إعدادها نخبة من الخبراء المتخصصين.

يتوزع محتوى العدد الجديد على 68 صفحة باللغتين العربية والانجليزية، ويزخر بالعديد من النصائح المهنية المهمة، والموجهة لمساعدة الشباب القطري على اختيار المسار المهني الأنسب لقدراتهم ومؤهلاتهم، وبما يتوافق أيضًا مع الاحتياجات المستقبلية لسوق العمل في دولة قطر.

ويندرج إصدار هذا الدليل في إطار التوجه الشامل لمركز قطر للتطوير المهني، الذي يهدف إلى توجيه الشباب القطري وتمكينه من تولي مسؤولية صياغة مستقبلهم الذي كفلته لهم الدولة، وذلك باتخاذ القرارات الصائبة.

وعلّق السيد عبدالله أحمد المنصوري، المدير التنفيذي لمركز قطر للتطوير المهني، على إطلاق هذا العدد الجديد من مجلة "دليلك المهني" بالقول: "لقد عملت دولتنا دائمًا، هديًا برؤية صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، على توفير مستقبل أفضل لأبنائها، والمضي نحو تحقيق المزيد من التقدم والازدهار العلمي، من خلال دعم العلم والعمل والابتكار في كافة التخصصات، لما في ذلك من مصلحة للوطن والمواطن. ويشرفنا اليوم أن نسير على خطى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم، رافعين راية تطوير الشباب، وإرشادهم لمستقبل مهني مشرق يحقق طاقاتهم، ويستجيب لمتطلبات رؤية قطر الوطنية 2030".

وأضاف المنصوري: "نحن نتبنى منهجًا يستند إلى ثلاثة من محاور التوجيه المهني، وهي إعداد خدمات وبرامج مهنية تعليمية وتدريبية، وتقديم خدمات وبرامج تهدف إلى خلق الوعي المهني وزيادة الاهتمام به، وتوفير المعرفة المهنية ونشرها وتطبيقها. ونقدم من خلال هذا الدليل لمحة شاملة ووافية عن الخدمات والبرامج التي عملنا عليها طيلة العام، والخدمات والأنشطة التدريبية التي وفرناها للشباب. كما نحقق أيضًا نشر المعرفة المهنية بين مختلف فئات المجتمع القطري".

ويتضمن العدد الجديد من "دليلك المهني" مجموعة وافية من المعلومات والنصائح المهنية، حيث نجد موضوعات عن اختيار المسار المهني، وتقرير عن "كيف تقضي أول يوم في العمل بنجاح؟"، ومناقشة لدور الآباء في نجاح أبنائهم، واستعادة الثقة إذا لم يحالفك الحظ في مقابلة العمل، وكيفية تدبير شؤونك المالية، وغيرها من الموضوعات الجذابة والمفيدة.

كما يحتوي الدليل على قسم خاص تحت عنوان "اختيار المسار المهني"، يتألف من مقابلات مع 5 مهنيين في قطر، يتحدثون فيها عن وظائفهم، ويوجهون نصائح قيّمة للشباب. وحُددت المهن المختارة لهذا العدد وهي: طبيب الأسنان، وضابط تفتيش المباني، والباحث، والفنان، والمبرمج. وتتضمن كل مقابلة معلومات عن طبيعة المهنة والمهارات والمؤهلات اللازمة لشغلها، وتقدم في النهاية ملاحظة أو نصيحة إلى القرّاء الذين يرغبون في اتباع نفس المسار المهني. ويتضمن العدد تحقيقًا حول الخدمة الوطنية، يتحدث عن مفهومها ودورها في تأهيل كوادر أفضل. كما يقدم المركز ورشة عمل تتعلق بالانقطاع عن العمل ضمن سلسلة ورش عمل التطوير المهني؛ وهي مناسبة للذين يتركون مكان العمل لفترة وجيزة لأسباب تتعلق بالخدمة الوطنية، أو لأسباب أخرى تعليمية أو طبية، أو لدواعي الحمل والوضع.

وللتعريف بهذا الدليل المهني، ينسق مركز قطر للتطوير المهني حاليًا مع وزارة التعليم والتعليم العالي لترتيب زيارات إلى مختلف المدارس في الدولة، من أجل توزيع "دليلك المهني" على الطلاب، مع شرح للمضمون الوارد فيه، بما يحقق أقصى استفادة ممكنة للطلبة. كما تم توزيع نسخ من العدد السابع على مختلف الجهات المعنية مثل المدارس، والجامعات، والمؤسسات الحكومية والخاصة، والسفارات، والنوادي الرياضية، والمراكز الشبابية.

وتجدر الإشارة إلى أن المجلة وزعت أكثر من 10 آلاف نسخة من أعدادها، منذ عام 2016، في المدارس، والجامعات، والمؤسسات التعليمية المنتشرة في مختلف أنحاء الدولة، للمساهمة في نشر التوعية والتوجيه المهني بين الشباب. كما أطلق المركز تطبيقًا إلكترونيًا خاصًا بالمجلة، هو أول تطبيق مجاني تفاعلي لإحدى المجلات الصادرة عن مؤسسة قطر، وذلك ضمن جهود المركز المستمرة لتعزيز مشاركة الشباب في قطر.




اشترك في النشرة الإخبارية